tachard1

غريب في وطنه


    خصائص المشرّدون

    شاطر

    Admin
    Admin

    المساهمات : 18
    تاريخ التسجيل : 01/04/2010

    خصائص المشرّدون

    مُساهمة  Admin في 2/4/2010, 4:16 pm

    من الناحية الاجتماعية أن الطفل المشرد

    1- ينحدر من أوساط فقيرة، ويعيش في أحياء هامشية بالمدن الكبرى أو المتوسطة داخل مساكن تفتقر إلى الشروط الضرورية للعيش الكريم

    2- وأنهم يحترفون بعض المهن البسيطة وغير المشروعة غالباً مثل بيع السجائر المهربة والأكياس البلاستيكية وجر العربات

    3-ويتعرضون في الغالب إلى السقوط ضمن شبكات للاستغلال المالي والجسدي، عن طريق ترويج المخدرات وممارسة الدعارة

    4-يفضلون الحياة في الشوارع وذلك لأنهم يجدون فيه:

    ـ نوعاً من الحرية الوهمية ـ التهرب من معايير الحياة الأسرية وتشددها

    ـ تمازج الجد باللعب (لاننسى أنهم أطفال)

    ومن خصائص الأطفال المشردين

    5-نوع اللباس المثير للانتباه

    6- أنــماط "الحرف والمهن" التي يقبلون عليها، ومنها:

    ـ مسح الأحذية ـ بيع الأكياس البلاستيكية ـ بيع السجائر بالتقسيط

    ـ مساعدة المتسوقين في حمل مشترياتهم

    ـ غسل زجاج السيارات ـ جمع بقايا القمامات وإعادة بيعها

    ـ احتراف التسول ... إلخ.

    ومن الناحية النفسية

    فإن الطفل المشرد تلازمه حالات نفسية متعددة، منها:

    1ـ شعوره بالخوف والرهبة الناتج عن عدم الاستقرار، فهو لا يثق في أحد، ويخاف من كل من هو أجنبي لا ينتمي إلى المجموعة الصغيرة، ويتملكه الرعب أمام وجود أفراد يرتدون الأزياء الرسمية (رجال الشرطة والدرك)، وكل ذلك يدفعه إلى فقدان الثقة والوعي بالتهميش، وتنامي الإحساس لديه بعدم القدرة على الاندماج من جديد في المجتمع.

    2ـ شعوره بالقهر من جراء الظروف القاسية، ففي البيت كان يحس بقهر الأبوين، وفي الشارع يحس بقهر أطفال آخرين أقوى منه.. ويدفعه كل ذلك إلى البحث عن حل جديد فيعثر عليه في القضاء على الإحساس نفسه " بالالتجاء إلى المخدرات الرخيصة، العقاقير، الحشيش..

    ومن الناحية الصحية الجسدية فإن:

    1-سوء التغذية وانعدام النظافة لهما أثرهما الواضح على صحة الطفل المشرد، حيث تظهر الأوساخ اللصيقة بالجلد في الأيدي والأرجل وعلى ملابسهم

    2-إضافة إلى ذلك هناك أمراض أخرى لاتظهر بجلاء، مثل الأمراض التعفنية والتناسلية المتنقلة والإصابات الباطنية مثل السل وتعثر الكلي والدماغ... إلخ.

    وأما المستوى التعليمي لهؤلاء الأطفال فإنه عموماً متدن بالرغم من حصول بعض التفاوت بينهم، فهناك من قضى بعض الوقت في مؤسسات النظام المدرسي، وهناك أيضاً من لم يلتحق نهائيا بمقعد للدراسة.

    وقد حاول أحد الباحثين تقديم تصنيف للأطفال المشردين يشمل الفئات التالية:
    * الأطفال المتخلى عنهم كلياً ( بدون أهل ولا والدين)

    * الأطفال المتخلى عنهم جزئياً ( لهم آباء أو أمهات)

    * الأطفال المتسكعون نهاراً، والذين يعودون إلى المنازل ليلاً ( لهم آباء)

    * الأطفال المشتغلون ( لهم آباء وأهل).

    وغالباً ما ينتظم الأطفال المشردون في شكل جماعات صغيرة، من ثلاثة إلى ستة أو سبعة

    أفراد، إنها نوع من الأسرة البديلة، ولكنها في نفس الوقت أقرب إلى العصابة، يتزعمها"قائد"

    يتميز بعنفه وقوته البدنية وكبر سنه، ويعمد إلى استغلال الآخرين مادياًً وجنسياً، ويلعب دور"

    الوسيط؟ بتعامله مع المنحرفين والمجرمين الكبار، يسهل عليهم مأمورية استغلال الأطفال

    السطو على المحلات التجارية، والسرقة في الأماكن العمومية، وحافلات النقل الجماعي... إلخ.
    avatar
    أحمد السيجري

    المساهمات : 1
    تاريخ التسجيل : 06/04/2010
    العمر : 29

    يعطيكم العافية

    مُساهمة  أحمد السيجري في 6/4/2010, 7:24 pm

    [b][center] اضافات جديدة وقيمة
    فلم أجد من تطرق لهذا الموضوع الهام وبهذا الشكل
    سنعمل معا انشاء الله للوصول لنتائج جيدو وأفكار مفيدة
    يعطيكم العافية bounce Razz

      الوقت/التاريخ الآن هو 25/3/2017, 7:33 pm